الرئيسية / أهم الأخبار / العلاقات “المصرية- السودانية” على المحك بسب مسلسل

العلاقات “المصرية- السودانية” على المحك بسب مسلسل

استدعت الخارجية السودانية، مساء السبت، السفير المصري بالخرطوم، وأبلغته احتجاج الخرطوم، على مسلسل مصري يبث حالياً على قنوات مصرية، لاحتوائه على إساءة للسودان.

ووفق ما نقلت قناة (روسيا اليوم)، فقد سلمت الخارجية السودانية مذكرة للسلطات المصرية، مطالبة بـ”المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حدًا أمام محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين الشقيقين”.

وجاء في البيان: “أنه منذ مطلع شهر رمضان، بدأت بعض القنوات الفضائية المصرية عرض مسلسل بعنوان (أبو عمر المصري)، بعد أن تم الترويج له بصورة عكست إصرار البعض على اختلاق وتكريس صورة نمطية سالبة تلصق تهمة الإرهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين أو الزائرين في السودان”.

وأوضح البيان، أن “القائمين على المسلسل سعوا لإيهام المتابعين بأن بعض أجزاء السودان، كانت مسرحاً لبعض أحداث المسلسل، واستخدمت العديد من الوسائل لهذا الغرض، كلوحات السيارات، التي تُعد رمزاً سيادياً لا يجوز التعامل به إلا بعد الحصول على موافقة من السلطات السودانية المختصة”.

وأضافت الخارجية السودانية: أنه “لم يثبت تورط أي مواطن مصري مقيم بالسودان في أي حوادث إرهابية”، مبيناً أن “هناك تنسيقاً أمنياً كبيراً بين الأجهزة العسكرية والأمنية والشرطية في البلدين، وذلك وفقاً للاتفاق المبرم بين البلدين، والذي لا يسمح بأي نشاط وأعمال عدائية من أي بلد تجاه البلد الآخر”.

وتابعت: “هناك تعاون مستمر بين السفارة السودانية لدى القاهرة ووزارة الخارجية المصرية، وكذلك بين السفارة المصرية لدى الخرطوم، ووزارة الخارجية السودانية”، بحسب ما أفاد نص البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *