الرئيسية / أخبار محلية / الرئيس عباس: نقل السفارة للقدس يجرد واشنطن من مصداقيتها كوسيط للسلام

الرئيس عباس: نقل السفارة للقدس يجرد واشنطن من مصداقيتها كوسيط للسلام

أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس الأربعاء، أن خطوة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، تجرد الادارة الامريكية من مصداقيتها كوسيط في عملية السلام حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأوضح الرئيس للصحفيين في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء بالعاصمة التشيلية سانتياغو، أن قرار الرئيس ترامب يخالف القانون الدولي، بحسب ما جاء على موقع صحيفة (القدس).

وتدنت العلاقات بين فلسطين والولايات المتحدة إلى أدنى مستوى في تاريخها في كانون اول/ديسمبر، بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وإصدار تعليماته بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب.

ومن المتوقع أن يتم يوم الاثنين المقبل الموافق 14 ايار/مايو افتتاح السفارة الاميركية في القدس.

واجتمع الرئيس ووزير خارجيته رياض المالكي والسفير الفلسطيني لدى تشيلي عماد نبيل مع الرئيس التشيلي سابستيان بينيرا في مقر الرئاسة في سانتياغو.

وقال بينيرا: “إن العلاقة بين شيلي وفلسطين ليست علاقة قديمة فحسب، بل حيوية ووثيقة وودية جدا وموضع تقدير بالغ”.

وتعد تشيلي من أوائل الدول التي فتحت مكتبا تمثيليا في فلسطين ودافعت عن انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة كدولة مراقبة غير عضو، وفقا للرئيس، مضيفا أن بلاده تدعم حل الدولتين كمخرج للصراع الممتد.

وقال بينيرا: “إن فلسطين تحظى بدعم تشيلي لتصبح دولة حرة مستقلة ذاتية الحكم ذات سيادة”.

وتحتضن تشيلي أكبر جالية فلسطينية خارج منطقة الشرق الأوسط حيث يعيش نحو 350 ألف فلسطيني في الدولة.

ويقوم الرئيس عباس بجولة في أمريكا اللاتينية تشمل 3 دول زار خلالها فنزويلا وسيزور كوبا في وقت لاحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *